لأعزائنا الصغار

رسامات

عيون بخديدا

Museum متحف

أرشيف بغديدا هذا اليوم

فنانونا السريان أعلام

أرشيف الموضوعات

 

قداسة الحبر الأعظم البابا بندكتوس السادس عشر يوافق على انتخاب مطارنة جدد من ابناء  بخديدا

ودمشق وحلب

+

الخوراسقف بطرس موشي

رئيسًا لأساقفة الموصل للسريان الكاثوليك

+

الخوراسقف يوسف عبّــــا

رئيسًا لأساقفة بغداد للسريان الكاثوليك

 

في الاجتماع السنوي لآباء سينودس أساقفة الكنيسة السريانية الكاثوليكية الأنطاكية الذي عقد في المقر البطريركي الصيفي، في دير الشرفة درعون (لبنان) في الفترة من 22 26 حزيران 2010، لمناقشة المواضيع المدرجة في جدول أعمال مجمع السينودس وذلك برئاسة صاحب الغبطة مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي، ومشاركة صاحب النيافة الكردينال البطريرك الأسبق مار اغناطيوس موسى الأول داود، والسادة الأساقفة آباء السينودس المقدس.

 

وفي جلسة انتخابية خاصة انتخب خلالها آباء السينودس المقدس كل من :

 

1. الخوراسقف بطرس موشي رئيسا لأساقفة الموصل .

2. الخوراسقف يوسف عبّا خوري رعية مار يوسف للسريان الكاثوليك في تورنتو كندا مطرانا جديدا لأبرشية بغداد خلفا للمطران مار أثناسيوس متى شابا متوكا رئيس أساقفة بغداد الذي بلغ سن التقاعد .

3. الأب جهاد بطاح من دمشق معاونا بطريركيا.

4 . الخوراسقف حكمت بيلوني من حلب اسقفا على ابرشية سيدة الانتقال في فنزويلا.

 

بتاريخ 22 شباط 2011 تمّ موافقة ومباركة الحبر الأعظم على انتخاب آباء السينودس المقدس واعلن راديو الفاتيكان قرار تثبيت المطران الجديد من قبل قداسة الحبر الأعظم البابا بندكتوس السادس عشر في الساعة الثانية عشرة ظهر يوم الثلاثاء الموافق الأول من شهر آذار 2011 بتوقيت روما .

 


 

السيرة الذاتية

 

هو خضر بن موسى القس إسحق موشي وأمه حبيبة موسى القس توما.

 

ولد في قره قوش في 23 تشرين الثاني سنة 1943، وبعد أن أنهى دراسته الابتدائية في قره قوش مسقط رأسه، دخل معهد مار يوحنا الحبيب في الموصل في 17 تشرين الأول عام 1957 واختار له اسم بطرس.

رسم كاهنا في 9 حزيران عام 1968 في كنيسة مار توما في الموصل.

كلفه سيادة راعي الأبرشية للعمل في معهد مار يوحنا الحبيب، ثم على أثر اغلاق المعهد المذكور، نقلت خدماته في كانون الأول 1975 إلى قره قوش معلما في إحدى مدارسها الابتدائية ومعاونا لخوري كنيسة مار يوحنا.

في تشرين الأول من عام 1992 انتدبه سيادة راعي الأبرشية للعمل في معهد شمعون الصفا الكلداني، في بغداد، لتأمين خدمة الطلبة السريان.

في عام 2000 عينه سيادة راعي الأبرشية نائبا عاما على أبرشية الموصل. وفي عام 2007 كلفه سيادة راعي الأبرشية بإدارة دير وكلية مار أفرام للفلسفة واللاهوت في قره قوش.

رسم خور أسقفا في 19 كانون الأول عام 2003.

عمل في المحاكم الكنسية منذ عام 1993 وحتى يومنا هذا، محاميا ثم قاضيا في الاستئناف فرئيسا لمحكمة بداءة الموصل الموحدة وحاليا قاضيا فيها.

كلفه سيادة راعي الأبرشية بمرافقة وإرشاد جماعة إخوة يسوع الفادي الرهبانية.

بتكليف من غبطة أبينا البطريرك، الكاردينال مار عمانوئيل الثالث دلي، بطريرك الكنيسة الكلدانية، قام بمهمة المرشد الروحي لرهبنة قلب يسوع الأقدس الكلدانية لمدة سنتين.

يعمل الآن عضوا في اللجنة الطقسية البطريركية.

ساهم في ترجمة العديد من ملفات الكتاب المقدس، كما قام بترجمة كراس للأخ روجيه تحت عنوان: "الله لا يسعه إلا أن يحب".

صدر له كتاب بعنوان "قلبا نقيا أخلق في يا الله"، وهو خلاصة تأملات جمعها وأعدها وقدمها لتلامذة معهد شمعون الصفا الكهنوتي. يتكلم السريانية والعربية والفرنسية مع المامه بالانكليزية  .

 

السيرة الذاتية :

 

هو يوسف بن عبّو منصور عبّا وأمه سيدي موسى القس توما

 

ولد في قره قوش في 18 حزيران 1951، تلقى دروسه الابتدائية في مدرستها، ثم قصد اكليريكية مار يوحنا الحبيب للآباء الدومنيكان بالموصل سنة 1963 حيث أكمل دروسه الثانوية، ثم الفلسفة ومرحلة من العلوم اللاهوتية والكتابية. في تموز 1973 التحق بخدمة الجيش، وبعد إنهائه الخدمة العسكرية سافر إلى القاهرة لينضمّ إلى تلامذة معهد الأقباط الكاثوليك في المعادي 1976 1977 لمواصلة دراسة اللاهوت التي انقطعت بسبب الخدمة العسكرية وإغلاق اكليريكية مار يوحنا الحبيب الكبرى.

 

مكث في المعهد المشار إليه سنة دراسية كاملة. بعدها قصد فرنسا بمنحة دراسية من جامعة السوربون في باريس على أثرها حاز على دبلوم لغة فرنسية. وعاد بعدها إلى دير الشرفة بلبنان لينهي سنته الأخيرة من اللاهوت في جامعة الروح القدس بالكسليك (1977  -  1978).  

 

في 30 أيار 1978 عاد إلى مسقط رأسه ليقتبل الرسامة الكهنوتية بوضع يدي المثلث الرحمة المطران مار قورلس عمانوئيل بني في كنيسة الطاهرة في قره قوش، يوم الجمعة 30 حزيران 1978.

 

تعين كاهناً لرعية مار يعقوب في قرةقوش ولمدة خمس سنوات . وفي سنة 1983 تعيّن مسؤولا لرعية مار يوحنا في قره قوش حيث قام بترميمها وإصلاحها وشيّد في فناء هذه الكنيسة سنة 1990  "قاعة الشهداء" تخليداً لذكرى الشهداء من أبناء قره قوش إبان الحرب العراقية الإيرانية. وتضم القاعة جدارية رمزية للشهادة مع 260 صورة لشهــــداء قرةقوش . تحتوي على ألواح من مرمر مثبّتة فيها صور وتاريخ استشهـــــاد ( 260 ) شابا من أبناء بلدة قرةقوش ( بخديدا ) استشهدوا خلال الحرب العراقية الايرانية والتي دامت ثماني سنوات .. كما أعدّ كتيبا ( 180 ) صفحة لا يزال تحت الطبع يحكي عن تاريخ وسير اولئك الأبناء البررة الذين سفكوا دماءهم الزكية في تلك الحرب القاسية والتي ذهب فيها أكثر من 320 شابا من بخديدا بين شهيد ومفقود.

 

برز اهتمامه في حقل الرسالة مع الشباب والأخويات وتعليم اللغة السريانية، وتهيئة 150 شماساً من مختلف الدرجات والرتب. وبإرشاده تم تحديث أخوية مار بولس لتضم الشباب والشابات ليس في قره قوش وحدها ، بل انتشرت فروعها في المناطق المجاورة (كرمليس وبعشيقة وبرطلة ) وفي مدينة البصرة .

 

بتاريخ 5 تموز 1997 دعاه سيادة المطران مار افرام جوزيف يونان ( غبطة ابينا البطريرك حاليا ) للخدمة في أبرشية سيدة النجاة السريانية في الولايات المتحدة وكندا، وعهدت اليه مسؤولية ارسالية مار يوسف للسريان الكاثوليك في تورنتو (كندا).

 

شدّ الأب يوسف  ساعده فعمل بنفس الهمة والنشاط والغيرة الرسولية ، فجمع العوائل السريانية المشّتتة في هذه المدينة وأسس لها مجلسا رعويا ولجانا مختلفة  ادارية ومالية  طقسية واجتماعية ، ثقافية وروحية ولجنة للشباب وأخرى للسيدات . كما أسّس جوقة تراتيل للكنيسة تعتبر اليوم من أحسن الجوقات في أمريكا وكندا . كما أسّس اخوية مار يوسف لكلا الجنسين يبلغ عدد المنتمين اليها أكثر من ( 70 ) شخصا  كما قام بتعليم اللغة السريانية وتهيأة شباب من ابناء الرعية فنالوا رتبة القارئ والمزمّر والرسائلي بوضع يد صاحب السيادة راعي الابرشية المطران مار افرام جوزيف يونان سابقا .

 

منذ بداية سنة 1998 ، أصدر الأب يوسف نشرة شهرية أسماها ( نشرة الكلمة ) تتضمّن مقالات روحية واجتماعية وثقافية فضلا عن أخبار ونشاطات الرعية ، كما أصدر نشرة شهرية أخرى للشباب بالانكليزية باسم ( الشعلة ) .

 

يوم 10 حزيران 2004 كان يوما تاريخيا لهذه الرعية ، حيث حقق الأب يوسف عبا حلم أبناء رعية مار يوسف للسريان الكاثوليك في تورنتو -  كندا . وقام بشراء أول كنيسة سريانية كاثوليكية في مدينة تورنتو الكندية.

 

تمّ تكريس الكنيسة الجديدة في 19 آذار 2005 عيد مار يوسف البتول برعاية راعي الأبرشية المطران مار افرام جوزيف يونان وحضور سيادة المطران مار يوليوس ميخائيل الجميل المعتمد لدى الكرسي الرسولي في روما والزائر الرسولي على اوربا وأساقفة من الكنيسة اللاتينية وعدد كبير من الكهنة والراهبات والسفير العراقي في اوتاوا وحاكم مدينة مسيساكا الكندية وجمع غفير من جميع الطوائف المسيحية .

 

وكان قد استلم الأب يوسف رعيته بعدد محدود من العوائل تعد على الأصابع ، أما اليوم فيصل عدد العوائل المسجلة في سجل الكنيسة أكثر من ( 500 ) عائلة .

 

وضع الأب يوسف نواة خيّرة لتأسيس رهبانية ( نسائية ) سريانية كاثوليكية جديدة في شمال أمريكا باسم ( مرسلات سيدة القربان المقدّس ) ، حيث اقتبلت الأخت أميرة جبو كأول راهبة سريانية كاثوليكية عراقية الثوب الرهباني في رعية مار يوسف للسريان الكاثوليك بمباركة راعي الأبرشية المطران مار افرام جوزيف يونان  سابقا وغبطة ابينا البطريرك حاليا وذلك بتاريخ 5 / 11 / 2004. وتبعتها فتاة شابة أخرى كنديـــــة ( الأخت ميشيل هانلي ) . اقتبلت الثوب الرهباني في مراسيم خاصة مثل زميلتها بتاريخ 28 ايار 2005 . وبعد سنة من عمل الأخت ميشيل في الرعية التحقت بابرشية مدينة كينك سيتي الكندية لحاجة الكنيسة اليها .

 

بتاريخ 29 حزيران 2008 ولقاء اتعابه ونشاطه الرعوي المتميّز في تاسيس رعية مار يوسف السريانية في تورنتو قام سيادة المطران مار افرام جوزيف يونان ( غبطة أبينا البطريرك حاليا ) بترقية الأب يوسف عبا الى الدرجة الخوراسقفية وقلّده صليب الصدر والخاتم .

 

قام الخوراسقف يوسف عبا بالاضافة الى واجباته الرعوية : بالاشراف على التعليم المسيحي وتهيأة الطلاب والطالبات للمناولة الاولى . محاضرات خلال ندوات شهرية للعوائل  سهرات انجيلية للشباب كل يوم الجمعة والسبت على مدار السنة . رياضات روحية للشباب والشابات . قام بتنظيم خمس رحلات جماعية للعوائل سنويا الى الأراضي المقدسة واوروبا .

 

الخوراسقف يوسف عبو عبا عضو في اللجنة الاستشارية لأبرشية سيدة النجاة في أمريكا وكندا وسكرتيرا عاما في مؤتمرات الأبرشية . يكتب مقالات دينية وثقافية في الجرائد والمجلات العربية في كندا. كما قام بترجمة الكتب الطقسية السريانية الى العربية والانكليزية . يتكلم اللغة السريانية والعربية والفرنسية والانكليزية .

 

----------------

 

السيامة الأسقفيـــــــة

 

ستتم السيامة الاسقفية للمطرانيين الخديديين بوضع يد صاحب الغبطة

 

مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان

بطريرك السريان الأنطاكي الكلي الطوبى

 

ومشاركة المطارنة الأجلاء

 

مار اثناسيوس متي شابا متوكا

مار يوليوس ميخائيل الجميل

مار باسيليوس جرجس القس موسى.

 

وذلك في كنيسة الطاهرة الكبرى في بخديدا يوم سبت لعازر

الموافق السادس عشر من شهر نيسان الساعة العاشرة صباحا

 

تدعوكم أبرشيتي الموصل وبغداد للمشاركة في هذه الفرحة الكبيرة